-->

كيفية استعادة أموالك لرحلات الطيران الملغاة بسبب كورونا

فرضت ظروف حظر الطيران واغلاق المجالات الجوية التي اتخذتها العديد من الدول للسيطرة علي انتشار وباء كورونا، الكثير من الظروف الاستثنائية علي المسافرين بالطيران خلال شهر مارس 2020 والاشهر التالية. حيث تم الغاء الالاف من الرحلات الجوية علي مستوى العالم، لاستحالة تنفيذها بسبب القيود الحكومية علي حركة الطيران.

تلك الظروف مثلت كارثة علي شركات الطيران ووكالات السفر علي  مستوى العالم. حيث سارع المسافرين في الاتصال بتلك الشركات للسؤال عن مصير حجوزاتهم وأموالهم التي دفعوها في نظير الحجوزات الملغاة.
اتخذت الغالبية العظمى من شركات الطيران ووكالات السفر سلوكا غير مسؤول، حيث تلقت طلبات العملاء بفتور، وعرضت معظمها خيارات اعادة جدولة الرحلات أو الحصول علي قسيمة شراء لاستخدامها خلال ستة أشهر في حجز تذاكر للسفر علي نفس الشركة.

يطالب العملاء المحبطون بأن تجعل شركات الطيران من السهل المطالبة باسترداد أموال الرحلات التي تم إلغاؤها بسبب تفشي الفيروس التاجي. لكن الاقسام التجارية لشركات الطيران تريد الحق في إعطاء القسائم، وليس المبالغ المستردة.

وقد جعلت شركات الطيران من عملية الاستعلام عن مصير الرحلات أو الأموال عملية مستحيلة، حيث أعلنت بعض الشركات تعليق عمل مراكز اتصالها، و وضعت شركات اخري قيود علي العملاء في استقبال استفساراتهم حيث اضطر العملاء للانتظار لساعات وساعات علي خطوط الهاتف، ولأيام وأسابيع لكي يتلقو رد عبر البريد الالكتروني.

مثلت هذه الظروف مأساة لبعض المسافرين، خصوصا هؤلاء العالقين بعيدا عن أوطانهم الذين تم الغاء رحلاتهم وتركهم بدون أموال كافية لحجز تذاكر طيران بديلة.
كيفية استعادة أموالك لرحلات الطيران الملغاة بسبب كورونا

القواعد المنظمة لاستعادة ثمن الرحلات الجوية الملغاة في مثل هذه الحالات

في الحقيقة تعتبر الظروف التي أدت الي الغاء تذاكر الطيران خلال مارس من العام 2020، قوة قاهرة أو "force majeure"، وفي مثل هذه الحالات عندما تكون شركة الطيران غير مسؤولة عن سبب الغاء الرحلة، فانها تكون غير ملزمة بتعويض المسافرين أو ارضائهم بأكثر من الثمن الذي دفعوه لتذاكرهم.

عرضت معظم شركات الطيران رحلة بديلة أو قسائم بديلة في مقابل الرحلة الملغاة، وتجنبت عرض استعادة النقود، وفي الحقيقة يعد ذلك أمرا غير قانوني، لكن ذلك لم يمنع عددًا من شركات الطيران من القيام بذلك. تتم حماية جميع الرحلات الجوية على شركات النقل التابعة للاتحاد الأوروبي داخل الاتحاد الأوروبي أو خارجه، وجميع الرحلات المغادرة من مطارات الاتحاد الأوروبي، بموجب قواعد الاتحاد الأوروبي، والتي تتطلب استرداد الأموال أو إعادة التوجيه عند إلغاء الرحلات الجوية.

إذا تم إلغاء رحلتك، يحق لك استرداد كامل المبلغ لطريقة الدفع الأصلية في غضون سبعة أيام، على الرغم من أن العديد من شركات الطيران ستكافح للوفاء بهذا الموعد النهائي. يمكنك قبول، أو رفض، القسائم أو إعادة الحجز، ولكن من المحتمل أن تكون القسيمة باطلة إذا تم إفلاس شركة الطيران في وقت لاحق.

إذا كنت تحاول العودة إلى المنزل، فمن واجب شركة الطيران إعادتك. ومع ذلك، مع إلغاء العديد من الرحلات الجوية، أصبح ذلك صعبًا بشكل متزايد. إذا كنت عالقًا في الاتحاد الأوروبي ولم تقم شركة النقل في المملكة المتحدة أو الاتحاد الأوروبي بإعادة توجيهك أو مساعدتك، فيجب أن تكون قادرًا على العودة إلى الوطن على أي شركة طيران، و يمكنك ارسال فاتورة لشركة الطيران الأصلية لتحميلها مقابل التذكرة الجديدة. شركة الطيران ملزمة قانونًا بإعادتك إلى المنزل، إذا فشلوا في القيام بذلك، فهم مسؤولون عن تكلفة إعادتك إلى المنزل. ولكن لا يجب عليك إلغاء وقبول رد الأموال لأن هذا ينهي واجب شركة الطيران تجاهك ولن تتمكن من المطالبة بأي شيء. من الأفضل الدفع عن طريق بطاقة الائتمان، للحصول على نسخة احتياطية للمطالبة من مزود بطاقتك.

والمشكلة بالنسبة للمستهلكين هي أن تطبيق هذه الحقوق أمر صعب للغاية. ليس لاختيارهم بشكل خاص، لكن البعض القليل من الشركات دفع العملاء الملغين نحو خيار "إدارة الحجز" علي موقع الشركة. مع هذا، يمكنهم فقط تبديل الحجز إلى رحلة مستقبلية. تتم معالجة المبالغ المستردة فقط من خلال خدمات العملاء التي، وبطبيعة الحال من المستحيل الاتصال بها.

ملاحظة: لا تنطبق قواعد الإلغاء في الاتحاد الأوروبي على شركات النقل خارج الاتحاد الأوروبي حيث بدأت الرحلة خارج الاتحاد الأوروبي. على سبيل المثال، رحلة جوية كورية من سيول إلى لندن.

في مواجهة سياسة عدم الاسترداد، ماذا علي أن أفعل؟

إن أخذ عرض قسائم بديلة في المناخ الحالي أمر محفوف بالمخاطر نظرًا لأن شركة الطيران قد لا تكون موجودة في غضون ستة أشهر. بينما يعتقد البعض أن القسائم أفضل من لا شيء، فإننا ننصح القراء بالإصرار على استرداد الأموال. أخبر شركة الطيران أنك تريد أموالك، وانظر كيف تتطور الأمور.

تذكر أنه إذا كانت رحلتك تكلفت أكثر من 100 جنيه إسترليني وتم حجزها باستخدام بطاقة ائتمان، فيمكنك تحميل مزود البطاقة مسؤولية مشتركة. وللأسف يوجد قيد أخر في هذا الصدد، حيث ينبغي أن يكون تاريخ الدفع ببطاقة الائتمان لم يتجاوز فترة الثلاثة أشهر التي يمكنك من خلالها تقديم طلب رفض للمعاملة التجارية مع مزود بطاقة الائتمان.

عندما تهدأ الأمور، نعتقد أن العديد من الركاب سيضطرون إلى السير في هذا الطريق. إذا فشلت شركة الطيران، فإن حوالي نصف بوليصات التأمين على السفر فقط تشمل التأمين المقرر لفشل شركة الطيران.