أسرار لا تعرفها تحدث داخل المطارات

المطارات يمكن أن تكون تجربة متعبة: يجب عليك الانضمام إلى عدة صفوف والانتظار لبعض الوقت قبل أن تتمكن من الطيران. الكثير من الناس ليسوا مولعين بالطيران، وبالتالي فإن تجربة سلسة أثناء عبور المطار ستساعد إلى حد ما في تهدئة مخاوفهم. يجب علينا أن نشكر موظفي المطار على جعل التجربة خالية من الألم قدر الإمكان وضمان أن نكون آمنين طوال رحلتنا، على الرغم من أنها لا تزال فترة طويلة وشاقة.

موظفو المطار هم الذين يستطيعون تهدئة أعصاب البعض، أو التعامل بهدوء مع راكب عدواني وغاضب. الملايين من الناس يسافرون عبر المطارات في جميع أنحاء العالم كل عام، وفي بعض الأحيان، تنتهي أمتعتهم، للأسف، إلى تلف أو فقد. إذا كنت قد تساءلت يومًا كيف يحدث هذا، فسوف تجيب اعترافات موظفي المطار التالية على العديد من الأسئلة التي يرغب الركاب في طرحها عليهم.

موظفو المطارات يمكنهم مراقبة مستويات التوتر

موظفو المطارات يمكنهم مراقبة مستويات التوتر


لحسن الحظ يراقبنا الموظفون في المطارات باستمرار من خلال كاميرات سلوكية خاصة يمكنها التحقق عندما يصبح شخص ما عدوانيًا أو متوترا جدًا. وهذا يجعل عدد قليل جدا من حوادث العنف تحدث في المطارات.

هذا يسمح لأمن المطار بالتصرف قبل وقوع حادث كبير ونزع فتيل الموقف. بالطبع، السبب في أنهم يراقبون الجميع عن كثب هو ضمان سلامتنا بأكملها، لكن من المخادع أننا يتم مراقبتنا عن كثب دائمًا. الحمد لله أن الموظفين متحفظون لأننا لم نلاحظ مراقبتهم عن كثب من قبل.

كما تم تدريب العديد من الموظفين في المطارات على تحليل وتفسير لغة الجسد. يُطلق على هؤلاء الأشخاص اسم ملفات التعريف، ويراقبون عن كثب تعبيراتك لمحاولة قياس ما إذا كنت متوتراً وتحاول إخفاء شيء ما.

كثير من الناس يطيرون متوترين، لذلك فإن وظيفتهم هي التمييز بين هؤلاء الأشخاص والأشخاص الذين يحاولون إخفاء الأشياء. سيطرحون بعض الأسئلة، وإذا كانوا يشكون في أن الشخص يكذب، فسيقومون بإخضاعهم لعملية التفتيش.

عند التفتيش يديك يمكن ان تخونك

يديك يمكن ان تخونك


إذا كان شخص ما يتعامل مع شيء لا يجب أن يكون لديه، مثل المخدرات غير القانونية على سبيل المثال، فيمكن لموظفي أمن المطار عندئذٍ فحص أيديهم لمعرفة ما الذي كانوا يلمسونه بالضبط.

سيقومون بمسح أيديهم بماسح يتم وضعه في جهاز لتحليل ما تماسكت به ويمكنه تحديد مجموعة كاملة من المواد غير القانونية. إذا كانت الأشياء التي أمسكت بها يد المهرب المشتبه عبارة عن هبة، فسيقوم موظفو المطار بالتأكد من فحص أمتعتهم وجسمهم بحثًا عن المواد المهربة.

عندما تذهب إلى المطار، ستتعامل نفس معاملة الآخرين، حيث يتم فحصك للتأكد من أنك لا تخفي أي شيء ولا تشكل خطراً على أي شخص آخر. وهو أمر يبدو عادلا بما فيه الكفاية.

ومع ذلك لا يتعين فحص الموظفين الذين يعملون في المطارات في كل مرة يدخلون فيها المطار مما يفتح مواقعهم أمام سوء المعاملة. كانت هناك عدة حوادث قام فيها عمال المطار بتهريب المواد غير القانونية، لذلك علينا أن نتساءل عن سبب السماح لهم بالفرار دون فحصهم؟

عمال الحقائب الرماة وضياع الحقائب

عمال الحقائب الرماة


لم يحصلوا على لقب "رماة" بدون سبب. هل سبق لك السفر بالطائرة ووجدت أن حقيبتك قد تعرضت للتلف؟ الاحتمال هو أنه قد تم التعامل معها بشكل غير صحيح من قبل معالج الحقائب.

ألقِ نظرة على هؤلاء الأشخاص، فهناك حقائب في كل مكان، ويمكنك أن ترى أن أحدهم في الجو كما تم التقاط الصورة.

يتم فرز الأمتعة في المطار باستخدام نظام مستقل، مما يعني أنه يتم إرسال حقائبك إلى الطائرات بواسطة الآلات. لذلك، في أي وقت من الأوقات، لا يعرف موظفو المطار مكان وجود حقيبتك في نظام الأمتعة.

يكون النظام التلقائي مسؤولاً عن الحصول على الحقائب من تسجيل الوصول إلى المغادرة، ونقلها من منطقة إلى أخرى، ويستخدم الرموز الموجودة على ملصقات الأمتعة لتخصيص المواقع، ولهذا السبب يجب عليك إزالة تلك القديمة لتجنب تعرضهم للارتباك.